المكتب الحركي لوزارة التربية ينظم احتفالية “الأم المربية”

5 أبريل

نظَّم المكتب الحركي لوزارة التربية والتعليم العالي، في مقرها اليوم احتفالية الأم المربية، بمشاركة الوزير د. صبري صيدم، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور، وممثل الأمن الوطني العميد سليمان قنديل، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير أ. عزام أبو بكر، وبحضور ممثلي الأجهزة الأمنية والوطنية موبايل، والمربية حنان الحروب، والسيدة إلهام عبد القادر، وممثل المكتب الحركي المركزي عقاب عبد الصمد، وأمين سر المكتب الحركي صادق الخضور، وأعضاء المكتب الحركي في الوزارة.
وأشاد صيدم بنضالات الأم والمرأة الفلسطينية، مجدداً اعتزازه بدورهما الريادي وتضحياتها من أجل حياة كريمة حرة.
ووجه صيدم رسالة لجميع المشاركات والمكرمات عبر فيها عن افتخاره بما تصنعه المرأة الفلسطينية وإصرارها على العيش وتسجيل الانتصارات في جميع المحافل، موضحاً أهمية إطلاق جائزة خاصة بالأم المربية وتبنيها كتقليد سنوي.
وفي كلمته، عبر مدير المبيعات في الوطنية موبايل زياد نمر عن دعم هذه الاحتفالية، مؤكداً على دور المرأة الفلسطينية في كافة المواقع واثباتها لذاتها من خلال مشاركاتها الفاعلة في الميادين المختلفة.
وفي هذا السياق، تم تكريم دلال سلامة، وحنان الحروب، لدورهن الريادي في إلهام الأمهات والمربيات فهن مفخرة للشعب الفلسطيني، وكُرِّمت أيضاً د. صوفيا الريماوي الفائزة مع زميلتها حنان جبريل قبل عامين بجائزة خليفة للبحوث التربوية، ود. شهناز الفار وزميلتها دعاء وهبة الفائزتين بالجائزة ذاتها هذا العام.
وتم في نهاية الاحتفال تكريم مجموعة من الأمهات المربيات، وهن على النحو الآتي:
حنان حسن علي أبو الحاج من مديرية التربية والتعليم رام الله والبيرة، بالإضافة إلى تكريم كل من دعاء شاهين، ونائلة دروزة، وياسمين نصار، وأنعام المخامرة، من مديريات الخليل، ونابلس، وجنين، ويطا على التوالي، كما تكريم ممثلة عن كل مديرية تربية وتعليم.
وفي مشهد مؤثر جدا تم تكريم والدة شهيد الواجب الوطني حسن أبو الحاج، إذ امتزجت كلماتها المعبرة عن التسليم بقضاء الله وقدره بالدموع.
ومن الجدير بالذكر أن الاحتفالية جاءت تتويجاً لما أعلنه وزير التربية قبل عام على هامش تكريم الأمهات العاملات في وزارة التربية والتعليم العالي.
وتخلل الاحتفال قصائد شعرية ووطنية لكل من الطالبة كيان هاشم من مدرسة بنات سنيريا بمديرية قلقيلية، ولمدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، بالإضافة إلى عرض تراثي معبّر من مدرسة بنات كفر نعمة الثانوية.